For Rami, all is for the best in this best of all possible worlds, as long as he keeps to himself. But when his longtime lover leaves him to marry a woman and his best friends drift away, he comes face to face with the harsh realities of life as a gay man in Egypt. Against the backdrop of the choreographed crackdown on gay men and the notorious Queen Boat arrests of 2001, he plunges into a world of loveless friendships and spirals downwards to his ultimate downfall. Rami and his boyfriend Walid in bed.
بالنسبة لرامي، ليس في الامكان احسن مما كان، مادام يسير بجانب الحائط. ولكن عندما يتركه حبيبه ليتزوج بإمرأة، ويبتعد عنه أصدقاءه، يجد رامي نفسه وجهًا لوجه في مواجهة واقع اليم كشخص مثلي الجنس يعيش في مصر . بينما تتصاعد احداث الحملات ضد المثليين والمحاكمات الصورية لضحاية الكوين بوت، يغرق رامي في دوامة من اللقاءات الخالية من العواطف واللتي تؤدي الى سقوط محتم. النهاية